ضوابط الترشح والانتخاب بحسب نظام الغرف التجارية والصناعية

المادة الثالثة عشر / أ : انتخاب ثلثي أعضاء مجلس الإدارة على أن يكون (٥٠%) منهم تجاريين و (٥٠%) صناعيين إذا توفر العدد الكافي منهم

المادة السادسة عشر : يشكل مجلس الإدارة من عدد لا يقل عن ستة ولا يزيد على ثمانية عشر عضوا، ويعين وزيرر التجارة ثلث الأعضاء بالاتفاق مع وزير الصناعة والكهرباء، وتختار الجمعية العمومية الباقين بطريق الانتخاب على أن يراعى تمثيل التجار والصناع بشكل عادل

المادة التاسعة عشر : مدة عضوية مجلس الإدارة أربع سنوات، ويجوز إعادة تعيين من انتهت مدة عضويتهم لمدة أو لمدد أخرى

المادة الحادية والعشرون : يشترط في عضو مجلس الإدارة: أ - أن يكون سعودي الجنسية. ب - أن يكون مشتركا في الغرفة. ج - ألا تقل سنه عن ثلاثين سنة، وتخفض هذه المدة إلى خمسة وعشرين سنة إذا كان حاصلا على شهادة جامعية ذات علاقة بالأعمال التجارية والصناعية. د - أن يكون قد اشتغل بالتجارة أو الصناعة مدة ثلاث سنوات متوالية، ويجوز لوزير التجارة تخفيض هذه المدة إلى سنة واحدة لمن يحمل شهادة جامعية ذات علاقة بالأعمال التجارية والصناعية. هـ - أن يجيد القراءة والكتابة


ضوابط الترشح والانتخاب بحسب اللائحة التنفيذية لنظام الغرف التجارية والصناعية

المادة التاسعة عشر : يجب أن يشتمل طلب الترشيح لعضوية مجلس الإدارة على البيانات الآتية: ‌أ. اسم طالب الترشيح -طبقاً لما ورد في هويته الوطنية-ومحل إقامته وعنوانه. ‌ب. نوع النشاط الذي يزاوله طالب الترشيح. ‌ج. توقيع طالب الترشيح على طلب الترشيح وعلى الإقرار بالالتزام بأهداف العضوية ومقاصدها. ولا يقبل طلب الترشيح لعضوية مجلس إدارة الغرفة إلا إذا كان لدى مقدمه سجل تجاري رئيسي أو فرعي ساري المفعول ضمن دائرة الغرفة، ومسدداً اشتراكاته بها بانتظام عن سنة الانتخاب والسنوات الثلاث السابقة عليها. 2. على كل طالب ترشيح وكل عضو معين بمجلس إدارة الغرفة تقديم إقرار بالالتزام بأهداف العضوية ومقاصدها، وألا يرتكب جرائم أو مخالفات نظامية بما يخل بأهليته للعضوية، وألا يغلب المصلحة الشخصية على المصلحة العامة، وألا يثير مشكلات تؤدي إلى تعطيل العمل المؤسسي لمجلس الإدارة، وأن إخلاله بأي مما ذكر سيترتب عليه إيقاف عضويته واعتبار ذلك بمثابة استقالة منه ومن ثم إحلال عضو آخر محله وفقاً لما تقضي به

المادة (العشرون) من النظام. 3. لا يجوز انتخاب أو تعيين عضو في مجلس إدارة الغرفة إذا كان قد أمضى في عضوية مجلس إدارة ذات الغرفة دورتين متتاليتين -أو جزء من الدورة لا يقل عن سنة-لدورة أخرى دون انقطاع لدورة كاملة. 4. تضع كل غرفة بعد إغلاق باب الترشيح قائمة بأسماء جميع المرشحين ومؤهلاتهم وخبراتهم وأعمارهم وجميع التفاصيل المتعلقة بهم. 5. تفحص الوزارة قائمة المرشحين وفقاً للإجراءات المتبعة، وتتأكد من توافر الشروط والضوابط اللازمة في هذا الشأن بعد التنسيق مع الجهات المعنية، وتستبعد كل من لا تتوافر فيه تلك الشروط والضوابط، وذلك خلال مدة لا تزيد على ثلاثة أيام عمل من تاريخ وصول موافقة تلك الجهات. 6. تحال قائمة المرشحين التي تعتمدها الوزارة إلى لجنة الإشراف لاستكمال إجراءات العمليات الانتخابية. 7. تقوم لجنة الإشراف بإصدار القائمة الأولية للمرشحين والإعلان عنها، وتحديد مدة خمسة أيام لمن يرغب منهم في الانسحاب وتقديم الاعتراضات على المرشحين، والفصل فيها بقرار نهائي. 8. تقوم لجنة الإشراف بعد الانتهاء من الفصل في الاعتراضات المقدمة إليها بالإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين، وتحديد أماكن ومواعيد إجراء العمليات الانتخابية، وذلك قبل البدء بمدة لا تقل عن سبعة أيام .

المادة العشرون : تقوم لجنة الإشراف بإعلان قائمة الناخبين في مكان ظاهر في مقر الغرفة وفي الموقع الإلكتروني للغرفة قبل عشرة أيام على الأقل من بدء الإنتخابات، ويجوز لأي ناخب الاعتراض على أي من الناخبين خلال خمسة أيام من تاريخ الإعلان، وللجنة النظر في الاعتراضات المقدمة ضد الناخبين ويكون قرارها في هذا الشأن نهائياً

المادة الحادية والعشرون : تقوم لجنة الإشراف بالإعلان عن فتح باب الترشيح لعضوية مجلس إدارة الغرفة، وتكون فترة الترشيح خمسة عشر يوماً، ويجوز تمديدها بقرار من اللجنة إذا توافرت الأسباب الموجبة لذلك

المادة الثانية والعشرون : إذا رغب أحد الأعضاء المقيدين بالغرفة، الحاصلين على شهادة جامعية ذات علاقة بالأعمال التجارية والصناعية، وقد اشتغل بالتجارة أو الصناعة سنة واحدة، الترشح لعضوية مجلس الإدارة، فعليه أن يتقدم إلى الوزير بطلب الموافقة على ترشيحه، ولا يجوز إدراج اسمه في قائمة المرشحين إلا بعد حصوله على الموافقة

المادة الثالثة والعشرون : ترتب الأسماء في قائمة المرشحين وفقاً للحروف الهجائية، وتضم حقلين أحدهما لفئة التجار والآخر لفئة الصناع

المادة الخامسة والعشرون : لكل مرشح -ورد اسمه في قائمة المرشحين النهائية-الحق في تنظيم حملة انتخابية للتعريف بنفسه وبرنامجه الانتخابي مع مراعاة الآداب العامة السائدة، وقيم المجتمع وما يحقق المنافسة العادلة، والالتزام بالضوابط الآتية: ‌أ. التقيد بالأنظمة واللوائح والتعليمات، ومراعاة حقوق غيره من المرشحين، وعدم التعرض لهم بما يؤثر على حملاتهم الانتخابية. ‌ب. يكون المرشح مسؤولاً عن أي مخالفة يرتكبها هو أو أحد مساعديه دون أن يخل ذلك بمسؤولية مرتكب المخالفة. ‌ج. مراعاة اختصاصات الغرفة، وعدم تضمين حملته الانتخابية وعوداً أو برامج تخرج عن دور عضو مجلس إدارة الغرفة ومهماته وصلاحياته. ‌د. وقف الحملة الانتخابية وإزالة الآثار الناتجة عنها بنهاية المدة المحددة. ‌ه. يحظر على المرشح القيام بالآتي: 1. الإخلال بالنظام العام، أو إثارة الفتنة أو أي نزاع طائفي أو قبلي أو إقليمي أو الإساءة إلى أي من الناخبين أو المرشحين بصورة مباشرة أو غير مباشرة. 2. استخدام المساجد، أو المرافق العامة، أو المنشآت الحكومية، أو دور العلم، أو الجمعيات الخيرية، أو الأندية الرياضية والثقافية، أو الهيئات العامة، أو جمعيات النفع العام، وغيرها من الهيئات والمصالح والمؤسسات العامة وما في حكمها، لأغراض الحملة الانتخابية. 3. استخدام القنوات التلفزيونية الحكومية أو الخاصة داخل المملكة أو خارجها. 4. القيام بأي نشاط دعائي لأغراض الحملة الانتخابية بدعم من أي جهة أجنبية. 5. استخدام شعار الدولة الرسمي، أو علمها، أو أي شعار حكومي، أو شعار الغرفة، أو الإشارات والرموز الدينية، أو التاريخية، أو القبلية، أو أسماء أو صور الشخصيات العامة في الحملة الانتخابية. 6. التضامن مع أي مرشح آخر، أو الاشتراك معه في مادة إعلانية أو دعائية

المادة السادسة والعشرون : على لجنة الإشراف اختيار المكان المناسب لإجراء عملية الانتخاب وتحديد المدة الكافية للتصويت وموعد البدء في ذلك ونهايته، على أن تراعي في تحديد المدة عدد الناخبين ومكان الانتخاب وغير ذلك من الظروف العملية، بحيث تتيح للناخبين فرصة الإدلاء بأصواتهم في أوضاع ملائمة ويكون قرار اللجنة في هذا الشأن نهائياً

المادة السابعة والعشرون : يجوز أن يترشح لعضوية مجلس إدارة الغرفة مالك المؤسسة، أو رئيس مجلس إدارة الشركة أو أحد أعضائه، أو مدير المؤسسة أو الشركة، أو أحد كبار التنفيذيين فيها، بموجب خطاب مصدق من الغرفة صادر من المؤسسة أو الشركة يوضح اسم المرشح ومنصبه

المادة الثامنة والعشرون : يختار المرشحون ثلاثة ناخبين غير مرشحين ولا تربطهم قرابة بأحد المرشحين حتى الدرجة الثالثة، لتمثيلهم في عملية الانتخاب كمراقبين، ويتم اختيارهم بطريق التصويت أمام لجنة الإشراف قبل موعد الانتخاب بأسبوع على الأقل، ويبلغ رئيس اللجنة من وقع عليه الاختيار بخطاب، وإذا اعتذر أحد المراقبين قام رئيس اللجنة باختيار خلف له من الناخبين غير المرشحين، أما إذا تغيب عن الحضور دون إشعار اللجنة بذلك أو انسحب بعد حضوره، فعلى اللجنة الاستمرار في أعمالها ولا يؤثر الانسحاب أو التغيب في صحة إجراءات الإنتخابات. 2 . على المراقبين الالتزام بالسرية حيال عملية الانتخاب، ولرئيس لجنة الإشراف استبعاد من يخالف ذلك

المادة الثالثة والثلاثون : لكل ناخب اختيار ما لا يزيد عن ثلث العدد المقرر لعضوية مجلس إدارة الغرفة، وذلك من بين المرشحين عن فئة التجار وفئة الصناع، والتأشير أمام أسماء المرشحين الذين يختارهم الناخب في بطاقة الانتخاب، وتعتبر البطاقة لاغية في حالة ترشيح أكثر من ثلث العدد المقرر لكل فئة

المادة الرابعة والثلاثون : يلتزم مالك المؤسسة أو رئيس مجلس إدارة الشركة المساهمة أو مدير الشركة غير المساهمة أن يدلي بصوته بنفسه، وينوب عن هؤلاء مدير المؤسسة أو مدير الشركة المساهمة أو أحد أعضاء مجلس إدارتها المقيد اسمه في السجل التجاري، وذلك بموجب تفويض مصدق من الغرفة

المادة السادسة والثلاثون : يجوز للناخب الذي لا يستطيع القراءة أن يستعين بلجنة الإشراف في التأشير له أمام أسماء من يختارهم لعضوية مجلس الإدارة، ولا يجوز لأحد أن يؤثر على اختياره ويدون اسم هذا الناخب في محضر الانتخاب

المادة السابعة والثلاثون : لا يحق لأحد من المرشحين أن يتصل بالناخبين داخل قاعة الإنتخابات

المادة التاسعة والثلاثون : لا يجوز بعد انتهاء التصويت دخول المكان الذي تجتمع فيه لجنة الإشراف لفرز الأصوات

المادة الأربعون : يجري فتح صندوق الإنتخابات بحضور أعضاء لجنة الإشراف والمراقبين، ويتم فرز الأصوات من واقع البطاقات الموجودة في الصندوق، وتستمر عملية الفرز دون انقطاع إلى حين معرفة النتيجة

المادة الرابعة والأربعون : 1 . يعتبر فائزاً بعضوية مجلس الإدارة بالتزكية كل من: أ. مرشحو الفئتين إذا كان عددهم يساوي ثلثي أعضاء مجلس الإدارة، وفي هذه الحالة لا يتم إجراء الإنتخابات. ‌ ب. مرشحو إحدى الفئتين إذا كان عددهم يساوي ثلثي أعضاء مجلس الإدارة، ولم يتقدم أحد من الفئة الأخرى، وفي هذه الحالة لا يتم إجراء الإنتخابات. ‌ج. مرشحو إحدى الفئتين إذا كان عددهم يساوي أو أقل من العدد المطلوب لهذه الفئة، وتجرى الإنتخابات للعدد المتبقي من الأعضاء المنتخبين من الفئة الأخرى. 2. يفوز بالعضوية عن طريق الانتخاب المرشحون الحاصلون على أكثرية الأصوات لكل فئة على حدة، وعند التساوي في عدد الأصوات تقوم لجنة الإشراف وبحضور المراقبين بإجراء القرعة بين المتساوين لتحديد الفائز بالعضوية، ويعتبر من يليهم مرشحين احتياطيين. 3. في حالة عدم توفر العدد المطلوب من إحدى الفئتين يكمل النصاب من الفئة الأخرى. 4. تعلن اللجنة نتيجة الإنتخابات وترتب الأسماء وفقاً لعدد الأصوات التي حصل عليها كل مرشح من كل فئة.